أوامر ملكية من الملك عبد الله والملكة رانيا ولفتة انسانية للشعب الاردني
عربي

أوامر ملكية من الملك عبد الله والملكة رانيا ولفتة انسانية للشعب الاردني

بيان عاجل من الملك عبد الله والملكة رانيا للشعب الاردني - اليكم التفاصيل

أوامر ملكية من الملك عبد الله والملكة رانيا ولفتة انسانية للشعب الاردني حيثُ تكلفت الجراحة للطفل ابراهيم عثمان الخوالدة ،بحمد الله سبحانه وتعالى بالنجاح ، والتي اجريت له الاحد الزمن الفائت بمدينة الحسين الطبية .

وفي سياق متصل فقد صرح والد الطفل ابراهيم ان الجراحة التي اجريت للطفل ابراهيم أتت بإيعاز من جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ، وقد تكللت بالنجاح ، حيث انه كان يتكبد من تشوه في احدى قدميه ، والمتمثلة بقصر في الطول بقدمه اليمنى عن اليسرى ، وهذا بعد اجراء 6 عمليات جراحية لتصحيح ذلك التشوه ، الا انها لم تأت بالنتائج المطلوبة.

وفي الوقت الحالي الطفل ابراهيم في انتظار مرور قافلة في الزرقاء ، اثناء زيارة جلالته للمحافظة في شهر ايلول الزمن الفائت لافتتاحه المرحلتين الثانية والثالثة من مشروع الاسكان العسكري الكائن في ضاحية نيافة الأميرة سلمى حيث لم يقدر على ابراهيم زمانها من مؤتمر جلالته واخباره بمعاناته ، الا انه لم يقدر على من الوصول للملك نظراً لتواجد الأمن والحرس حوله ، ليقوم بالبكاء ويتداول الناشطون عبر مواقع الاتصال صورا وفيديو لابراهيم وهو يذرف الدمع حزناً على عدم اجتماع جلالته .

وقد كان جلالته قد استقبل ابراهيم بعد تبادل مقطع مرئي بكائه ، محققا له امنيته الاولى بلقائه واستقباله ، وموعزاً جلالته بتحقيق امنية الثانية بالتخلص من العكازه التي تحرمه من السير واللعب ، واجراء الجراحة له وتقديم مختلَف اشكال الرعاية الطبية الضرورية له .


من جانبة فقد عبر والد الطفل عن حمده الجزيل وامتنانه الهائل لجلالة الملك على تقصي الامنيتين لابنه ابراهيم ، وانها ليست بالشيء الغريب والحديث على جلالة الملك ، الاب لكل الاردنيين ، والذي دائما ما كان وسيبقى السند والاب والاخ لكل اردني واردنية .