الجزائر تتخذ قرار جديد بشأن انتشار الكوليرا وأعلان حالة الطوارئ
عربي

الجزائر تتخذ قرار جديد بشأن انتشار الكوليرا وأعلان حالة الطوارئ

أتخذت الحكومة الجزائرية أهم قرار في حياة الشعب الجزائري بعد أنتشار مرض الكوليرا حيثُ

كشفت  وزيرة البيئة والتنمية المستدامة، فاطمة الزهراء زرواطي، صباح اليوم  الثلاثاء 28 أوت، أنة بصورة أو بشكل رسمي إنطلاق حملة كبيرة من أجل تنظيف كبيرة تمس كل أحياء التراب الوطني تحت شعار واحد للشعب الجزائري عو “جيب جيرانك نقوها ونخلوها نقية”.

وفي سياق متصل فقد جاء ذلك بمشاركة كل من القطاعات الوزارية المعنية من بينها وزارة الداخلية و الجماعات المحلية، المجتمع المدني والجمعيات الناشطة في مجال حماية البيئة، الكشافة الإسلامية الجزائرية، المؤسسات العمومية المختصة في النظافة وعدد من رؤساء بلديات العاصمة، بحضور أسرة الإعلام.

 من ناحية أخري يأتي ذلك الهدف الأساسي من هذه الحملة هو تحسيس المواطن وتشجيعه للحفاظ على بيئته و إستدامة نظافتها بشكل أو بصورة دائمة.

من ناحية أخري تأتي تلك  الحملة كرد كبير على تفشي داء الكوليرا الذي ضرب نحو أربعة ولايات، وخلف عشرات الإصابات المؤكدة و وفاة شخصين، في وقت يؤكد الخبراء أن تدهور المحيط المعيشي للأحياء وانعدام النظافة هو السبب المباشر لظهور الكوليرا مجدد في الإراضي الجزائرية.